معتقلو الرأي

عبد الرحمن الحامد

عبد الرحمن الحامد

عبد الرحمن الحامد

تاريخ الاعتقال: 17 أبريل 2014.

مكان الاعتقال: البحث الجنائي.

كيفية الاعتقال: تم استدعاؤه للحضور للبحث الجنائي عبر اتصال هاتفي، وبعد الحضور أبلغ ابنه بوجود أمر إيقاف ضده.

الحكم: السجن تسعة أعوام، وغرامة مالية قدرها 50 ألف ريال.

المحكمة: المحكمة الجزائية المتخصصة.

وقت صدور الحكم: 13 أكتوبر 2015.

التهم: تحريض الرأي العام، ونشر الفوضى والدعوة للتظاهر، وإهانة السلطات، والمشاركة في تأسيس منظمة غير مرخصة وهي جمعية حسم.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): سجن الملز بالرياض.

 

عبد الله الحامد

عبد الله الحامد

عبد الله الحامد

تاريخ الاعتقال: 9 مارس 2013.

مكان الاعتقال: المحكمة الجزائية بالرياض.

كيفية الاعتقال: بعد إصدار الحكم بالمحكمة الجزائية المختصة.

الحكم: أصدرت المحكمة الجزائية حكمها في محاكمة حسم بسجنه خمس سنوات، وإكمال ما بقي من الحكم السابق في قضية الإصلاحيين الثلاثة ليكون المجموع أحد عشر عاماً، بالإضافة إلى منعه من السفر خمس أعوامٍ أخرى.

المحكمة: المحكمة الجزائية المختصة بالرياض.

وقت صدور الحكم: 9 مارس 2013.

التهم: المشاركة في تأسيس جمعية غير مرخصة، والسعي إلى تقويض سياسات الدولة، وتقديم معلومات زائفة عن السعودية لآليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان، وتحريض المنظمات الدولية ضد السعودية وعلى انتقاد الركائز المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلاد، وتعبئة الرأي العام ضد المؤسسات الأمنية وكبار المسؤولين باتهامهم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بما في ذلك القتل والتعذيب والاختفاء القسري، ووصم حكومة السعودية بأنها دولة بوليسية، واتهام السلطة القضائية بالظلم، والتشكيك في نزاهة وتدين كبار العلماء الدينيين في البلاد، وإهانة المسؤولين في الدولة والتشكيك في نزاهتهم، والسعي إلى زرع الفتنة والانقسام في المجتمع، والتمرد على الحاكم وولي عهده، وإعداد وتخزين معلومات تضر بالنظام العام.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): سجن الحائر بالرياض.

محمد فهد القحطاني

محمد فهد القحطاني

محمد فهد القحطاني

تاريخ الاعتقال: 9 مارس 2013.

مكان الاعتقال: المحكمة الجزائية بالرياض.

كيفية الاعتقال: تم اعتقاله بعد أن أصدرت المحكمة الجزائية حكمها في محاكمة حسم.

الحكم: السجن 10 سنوات، والمنع من السفر 10 سنوات أخرى.

المحكمة: المحكمة الجزائية المختصة بالرياض.

وقت صدور الحكم: 9 مارس 2013.

التهم: المشاركة في تأسيس جمعية غير مرخصة، والسعي إلى تقويض سياسات الدولة، وتقديم معلومات زائفة عن السعودية لآليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان، وتحريض المنظمات الدولية ضد السعودية وعلى انتقاد الركائز المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للبلاد، وتعبئة الرأي العام ضد المؤسسات الأمنية وكبار المسؤولين باتهامهم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان بما في ذلك القتل والتعذيب والاختفاء القسري، ووصم حكومة السعودية بأنها دولة بوليسية، واتهام السلطة القضائية بالظلم، والتشكيك في نزاهة وتدين كبار العلماء الدينيين في البلاد، وإهانة المسؤولين في الدولة والتشكيك في نزاهتهم، والسعي إلى زرع الفتنة والانقسام في المجتمع، والتمرد على الحاكم وولي عهده، وإعداد وتخزين معلومات تضر بالنظام العام.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): سجن الحائر بالرياض.

 

عيسى النخيفي

عيسى النخيفي

عيسى النخيفي

تاريخ الاعتقال: 18 ديسمبر 2016.

مكان الاعتقال: المباحث.

كيفية الاعتقال: تم استدعاؤه للحضور للتحقيق ثم تم اعتقاله.

الحكم: لم يحاكم بعد.

التهم: التغريدات، والدفاع عن المعتقلين، وحساب البرلمان الشعبي.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): إصلاحية مكة.

فاضل المناسف

فاضل المناسف

فاضل المناسف

تاريخ الاعتقال: 2 أكتوبر 2011.

مكان الاعتقال: شرطة العوامية.

كيفية الاعتقال: اعتقلت الشرطة والد مطلوبين من منطقة العوامية، وذهب فاضل للتحدث مع الشرطة والتوضيح بأن هذا مخالف للنظام، وأصيب أحد الوالدين بنوبة قلبية واتصل فاضل بالهلال الأحمر. ليتم بعدها اعتقال فاضل ونقله خلال اليوم الثاني إلى مباحث الدمام.

الحكم: 15 عاماً من السجن، والمنع من السفر 15 عاماً أخرى، وتغريمه 100 ألف ريال سعودي.

المحكمة: تم عرض فاضل المناسف على المحكمة الجزائية المتخصصة 4 مرات فيما يخص قضيته التي تعود لعام 2009، وكانت الجلسات كالتالي: 6/6/2011 في المقر الصيفي للمحكمة بجدة، 28/2/2012 في الرياض، 9/4/2012 في الرياض، 9/5/2012 في المقر الصيفي للمحكمة بجدة، وفي الجلسة الأخيرة للمحاكمة تم تأجيل الجلسة دون تحديد موعد جلسة قادمة.

وقت صدور الحكم: 17 أبريل 2014.

التهم: الخروج على ولي الأمر، والاعتداء على أمن البلد واستقراره وإثارة الخلاف والشقاق بين المواطنين، وإثارة النزعة الطائفية بينهم بالتحريض على الخروج للمظاهرات والمسيرات، وأورد المدعي العام ثلاث أسس لهذه التهمة وتتلخص في الدعوة للمظاهرات، و الخروج للمظاهرات، والاجتماع بمؤيدي المظاهرات. بالإضافة إلى تهمة إنتاج وتخزين ونشر ما من شأنه المساس بالنظام العام والآداب العامة المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام الجرائم المعلوماتية، وقد أورد المدعي العام أربعة أسس لهذه التهمة وتتلخص في إنشاء صفحات شخصية على الشبكات الاجتماعية، الدخول لمواقع مناوئة للدولة، تصوير المظاهرات ورفعها على الإنترنت، وكتابة مقالات تتضمن تجنياً على الدولة. ومن التهم أيضاً التواصل مع جهات إعلامية خارجية تسعى إلى تضخيم الأخبار والإساءة إلى حكومة المملكة العربية السعودية وشعبها من أجل إشاعة الفوضى وفض اللحمة الوطنية وبث الفرقة بين أبناء الوطن، وأورد المدعي العام أربعة أسس لذلك تتلخص في تصوير المظاهرات وبعثها إلى تلك الجهات، التواصل مع مندوبي تلك الجهات، التواصل مع تلك الجهات لنقل الأخبار المكذوبة، وتزويد رقمه الخاص لتلك الجهات. كما وجهت للمناسف تهمة الاشتراك في تأسيس تنظيم محظور وهو “شبكة النشطاء الحقوقيين” والتي يتمثل نشاطها وفقاً للتهم في تأليب الرأي العام للخروج على ولي الأمر وإثارة الفتنة الطائفية بين المواطنين والتواصل مع جهات خارجية للتحريض على حكومة المملكة العربية السعودية والتدخل في شؤونها الداخلية بغرض زعزعة أمن البلاد وهدم مقدراتها والإساءة إلى الجهات العدلية. وكانت آخر التهم التوقيع مع آخرين على مذكرة تتضمن افتراءات مباشرة على حكومة هذه البلاد المباركة، بالإضافة إلى التسبب في الاعتداء على مركبتي أمن وإحداث تلفيات في محاولة منه وممن حرضهم لمنع رجال الأمن من أداء عملهم.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): سجن المباحث العامة بالدمام.

وليد أبو الخير

وليد أبو الخير

وليد أبو الخير

تاريخ الاعتقال: 15 أبريل 2014.

مكان الاعتقال: المحكمة الجزائية المتخصصة.

كيفية الاعتقال: أثناء حضور وليد الجلسة الخامسة لمحاكمته، أصدر القاضي قرار إيقافه على ذمة القضية وأودع في سجن الحائر دون علم أهله أو محاميه.

الحكم: 15 عاماً نافذة، والمنع من السفر 15 عاماً أخرى بعد انتهاء مدة السجن، وتغريمه 200 ألف ريال سعودي.

المحكمة: المحكمة الجزائية المتخصصة.

وقت صدور الحكم: 6 يونيو 2014.

التهم: ازدراء القضاء، والتواصل مع جهات أجنبية، والمطالبة بملكية دستورية، والمشاركة في الإعلام لتشويه سمعة البلاد، وتحريض الرأي العام ضد النظام العام للبلاد.

مكان التواجد الآن (اسم السجن): سجن ذهبان.