تاريخ النشر: 15/05/2019

في 15 مايو 2019، أي بعد مرور سنة على الموجة الأولى للاعتقالات التي طالت ناشطات حقوق الإنسان السعوديات التي بدأت في 2018، عقدت القسط مع العفو الدولية فرع بريطانيا فعالية حول هذه القضية المستمرة وحال حقوق الإنسان في السعودية.

عقدت الفعالية في قاعة العفو الدولية، بمشاركة نسائية بالكامل: ليلى موران (العضوة البرلمانية الممثلة لغرب أوكسفورد وآبينغدون وعضوة في لجنة مراجعة الاحتجاز للناشطات المحتجزات في السعودية)، وميلاني جينغيل (محامية وعضوة مجلس مركز الخليج لحقوق الإنسان)، وصفاء الأحمد (صحفيّة ومخرجة سعودية بارزة)، وطيف الخدري (المسؤولة القانونية في مجموعة منّا لحقوق الإنسان)، ودانة الأحمد (باحثة سعودية وعضوة في العفو الدولية).

يمكنكم مشاهدة الفعالية هنا.
 

مشاركة المقال
مؤتمر القسط: حالة حقوق الإنسان السيئة والتدهور الأخير في السعودية
مؤتمر القسط السنوي الثاني، المعقود يوم 10 ديسمبر 2018 (يوم حقوق الإنسان) حول التطورات الأخيرة في تدهور حالة حقوق الإنسان في السعودية.
تقرير القسط السنوي للعام 2018
مؤتمر صحفي حول إطلاق تقرير القسط السنوي للعام 2018.
العدالة لخاشقجي: تحسين قدرة الأمم المتحدة على إنهاء الإفلات
في 27 يونيو 2019، شاركت القسط في استضافة فعالية جانبية أثناء الجلسة الواحدة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان حول العدالة للصحفي السعودي جمال خاشقجي.