بعد مرور خمس سنوات على الحرب في اليمن، ترحب منظمات حقوقية بقرار ألمانيا تمديد حظر بيع الأسلحة إلى السعودية وتشجع البلدان الأخرى على اتباع خطاها
رحَّبت القسط وأكات-فرنسا، والحملة ضد تجارة الأسلحة، ومركز الخليج لحقوق الإنسان ومجموعة منّا لحقوق الإنسان بقرار ألمانيا تمديد حظرها بيع الأسلحة إلى السعودية.