hands on prison bars

200294161-001

200294161-001

وأفادت الأنباء أن عددًا كبيرًا من المعتقلين السابقين على خلفية أحداث أمنية أو قضايا لها علاقة بالسفر لأماكن الصراع قد أعيد إعتقالهم في هذه الحملة.
القسط تلقت عدد من البلاغات بهذا الشأن, ووصل للمنظمة مايقرب من الأربعين إسمًا, بينهم طفل واحد على الأقل, والعدد الأكبر هم من المعتقلين السابقين.
الجدير ذكره أن عدد كبير ممن طالتهم الحملة سبق واتهموا بالإسم بعلاقات بالإرهاب عن طريق أحد الحسابات الوهمية في موقع التواصل الإجتماعي تويتر.
القسط لحقوق الإنسان تدعوا السلطات السعودية إلى عدم إستخدام ملف الإرهاب في قمع المعارضين السلميين, وتدعو السلطات إلى إحترام حقوق الإنسان واحترام الأنظمة والقوانين في توجيه التهم, وطرق الإعتقال, وفي المحاكمات التي يجب أن تكون نزيهة وعادلة.
وترفض القسط التعريض بسمعة أحد أو سلامته الشخصية عن طريق نشر الشائعات بحسابات وهمية في مواقع التواصل, ويجب على السلطات ألا تنساق لذلك, وألا تتورط في نشر, أو قبول, معلومات غير موثقة ومن شأنها تعريض حياة الأبرياء للخطر.

1/09/2014