تاريخ النشر: 28/09/2021

بعد ضغوط من منظمات حقوق الإنسان، لن يُسمح لشركة التكنولوجيا الإسرائيلية NSO Group بعد الآن بعرض برنامج Pegasus الخاص بها في معرض الأمن الدولي الذي يعقد في لندن في 28-29 سبتمبر 2021.

ما زالت القسط تشعر بقلق من مشاركة شركة NSO GROUP في المعرض، ونظمت وقفة احتجاجية مع منظمة العفو الدولية وسلام للديمقراطية وحقوق الإنسان. ومن بين العديد من نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين الآخرين، فقد شملت أهداف برنامج المراقبة PEGASUS التابع لـ NSO المديرة التنفيذية للقسط الراحلة آلاء الصديق ومؤسس القسط يحيى عسيري.

وبالرغم من أن مجموعة NSO تدَّعي أن برامج التجسس الخاصة بها تُستخدم حصريًا لردع الجريمة والإرهاب، وأنها على استعداد للتحقيق في إساءة استخدام تقنيتها، إلا أنها لم تتخذ أي إجراء حتى الآن ردًا على الادعاءات المنتشرة حول سوء استخدام هذه البرامج. كذلك قدمت الحكومة البريطانية شكوى حول سلوك مجموعة NSO.

أجرت منظمة العفو الدولية و FORBIDDEN STORIES -مؤخراً- تحقيقًا عن مشروع PEGASUS، سلط الضوءَ على النطاق الذي يتم فيه استخدام برامج التجسس التي تصنعها NSO من قبل الدول القمعية، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، لاختراق المواطنين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نشطاء حقوق الإنسان، الصحفيون والمسؤولون الحكوميون. ويتم تحديد قائمة تضم 50000 رقم هاتف كأهداف مراقبَة محتملة، بما في ذلك مئات المواطنين البريطانيين.

وعلق مدير القسط المكلف نبهان الحنشي قائلاً: "لقد رأينا نطاق الهجمات التي شملت برنامج بيغاسوس التابع لشركة NSO، والتي تستهدف عددًا لا يُحصَى من المواطنين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في المملكة المتحدة. نحن مسرورون أن الشركة ليست لديها حرية في الترويج لمبيع منتجاتها الآن، ولكن يجب على الحكومة أن تستجيب لنداءات المجتمع المدني والمواطنين المعنيين بقول "لا لـ NSO" وتحث على تنظيم أكبر لصناعة الأمن السيبراني".

مشاركة المقال
​​مجتمع جامعة ليدز يحثّ نائب رئيس الجامعة على الدعوة إلى الإفراج عن طالبة الدكتوراه السعوديّة سلمى الشهاب
وقّع ثلاثمائة وأربعون أكاديميًّا وطالبًا وموظّفًا في جامعة ليدز رسالة تدعو قادتها إلى اتخاذ موقف أقوى لدعم طالبة الدكتوراه سلمى الشهاب.
هجوم جديد على حريّة التعبير والفكر والمعتقد إذ تحاكم السلطات السعوديّة مشجّعي كرة القدم بسبب الهتافات
نحن، المنظّمات الموقّعة أدناه، ندين اعتقال أنصار نادي الصفا لكرة القدم ومحاكمتهم بموجب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتيّة في السعوديّة على خلفيّة هتافاتهم في مباراة حديثة، والتي اعتبرتها السلطات "طائفيّة"
القسط وشركاؤها يدلون ببيان شفوي في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن انتهاكات السلطات السعودية
أدلت القسط ومنَا لحقوق الإنسان ومؤسسة رايت لايفليهود بيان شفوي مشترك، أثناء الدورة الخامسة والخمسين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.