تاريخ النشر: 01/01/2016

عضو مؤسس في جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)، تم الحكم عليه من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة بالسجن عشرة أعوام يليها منع من السفر لمدة مماثلة مع من السفر

الخضر هو مدافع عن حقوق الإنسان وأحد أعضاء حسم المؤسسين، وأستاذ دكتور حاضر في الفقه الإسلامي في جامعة القصيم سابقًا.

كان الخضر قد حُكم في العام 2013 بالسجن لمدة ثمانية أعوام قبل أن تعاد محاكمته لاحقًا. وظل طوال هذه الفترة معتقلًا  حتى صدر الحكم الجديد.

اتهمت السلطات الخضر بتهم فضفاضة وتمس حقوقه المشروعة مثل:

  1. عصيان ولي الأمر
  2. التحريض ضد النظام العام والدعوة للتظاهر
  3. تشويه صورة الدولة ونشر معلومات مغلوطة لجهات خارجية
  4. المساهمة في تأسيس جمعية غير مرخصة (حسم)

الخضر هو أحد المؤسسين الأحد عشر لجمعية حسم، والذين واجهوا الاعتقالات والمحاكمات بسبب مطالبتهم بالحقوق المدنية والسياسية ومطالبتهم بالإصلاح.

وبهذا تستمر السلطات السعودية في استخدام نظام مكافحة الإرهاب والمحكمة الجزائية المتخصصة لقمع نشطاء حقوق الإنسان والمطالبين بالإصلاح.

القسط تحث السلطات السعودية إلى احترام حقوق الإنسان والتوقف عن قمع الحريات، وندعوا الجميع إلى ممارسة الضغوط على السلطات السعودية للإفراج الفوري عن عبدالكريم الخضر، ويجب على السلطات إسقاط جميع التهم الموجهة إليه دون قيد أو شرط.

مشاركة المقال
نصائح (مجانية) إلى هيئة حقوق الإنسان السعودية: دافعي عن حقوق الإنسان، لا السلطات السعودية
علمت القسط مؤخرًا أن هيئة حقوق الإنسان التابعة للسلطات السعودية أبرمت عقدًا مع شركة علاقات عامة أمريكية مدته سنة كامل.
لا تزال السلطات السعودية تمارس التعذيب رغم جميع التعهدات
لا تزال السلطات السعودية تمارس التعذيب في السجون وغرف التحقيق بشكل ممنهج رغم جميع التعهدات السعودية بإيقاف التعذيب.
مع اقتراب قمة العشرين، القسط تطلق حملة تسلط الأضواء على حقوق الإنسان
تطلق القسط حملة ترمي إلى تعبئة الناس في أرجاء العالم لحث الجهات والحكومات المشارِكة في مجموعة العشرين لجعل حقوق الإنسان محورًا أساسيًا في كل نقاشات قمة العشرين.