تاريخ النشر: 14/02/2016

سليمان الرشودي القاضي السابق والمحامي البالغ من العمر ٧٧ عاما، كانت السلطات السعودية قد قامت باعتقاله في عام ١٩٩٣،١٩٩٥ لمدة تجاوزت الثلاثة أعوام دون توجيه تهمة له أو محاكمته

69 دعموا هذة القضية

2/02/2007

ثم عاودت اعتقاله في ٢٠٠٤ لمطالبه الدستورية، أعتقل مع مايعرف بمجموعة "إصلاحيي جدة" في الثاني من فبراير ٢٠٠٧ بجدة مع خمسة من رفاقه بطريقة مهينة، ثم اعتقلت السلطات عشرة آخرين في جدة والمدينة المنورة لنفس القضية، واتهمتهم لاحقًا بالتخطيط لتشكيل تجمع يعد خروجا على ولي الأمر، إضافة إلى اتهامات أخرى فضفاضة وغير محددة.

عرض ورفاقه للمحاكمة في فبراير٢٠١٠ في المحكمة الجزائية المتخصصة التي تفتقر إلى أدنى المعايير الدولية للمحاكمات العادلة، وفي ٢٣ يونيو ٢٠١١ أفرج عنه بكفالة.

في ٢٢ نوفمبر صدر الحكم بسجن الرشودي ١٥ عاما، تليها ١٥ أخرى منع من السفر.

عاودت السلطات اعتقال الرشودي في ١٢ ديسمبر ٢٠١٢ بعد محاضرة ألقاها عن شرعية المظاهرات في الإسلام، حينما اختير الرشودي ليكون رئيسا لجمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية

إن القسط تصر على أن النشاط السلمي الذي يقوم به الرشودي ورفاقه لا يمثل أي جريمة، ولايبرر للسلطات الملاحقة والاعتقال، ويدعوا للتحرك والضغط للإفراج الفوري وغير المشروط عن الرشودي، وإلغاء العقوبات الصادرة بحقه من محكمة الجزاءات المختصة، ولإعطاءه حقه المكفول في حياة كريمة تكفل له حقوقه الأساسية.

مشاركة المقال
السعوديّة: المنظّمات غير الحكوميّة تجدّد دعوتها لرفع حظر السفر غير القانوني عن ناشطة حقوق المرأة لجين الهذلول
تدعو المنظّمات الموقّعة أدناه السلطات السعوديّة إلى الرفع الفوري لحظر السفر غير القانوني المفروض على المدافعة عن حقوق المرأة لجين الهذلول.
أسرة السجين المختفي محمد القحطاني ترفض تستّر هيئة حقوق الإنسان السعوديّة
أصدرت زوجة المدافع السعودي البارز عن حقوق الإنسان محمد القحطاني بيانًا ينفي بشكل قاطع ادعاء مسؤول سعودي بأنّ القحطاني .كان على اتصال مؤخرًا بأسرته
السعودية: الحكم بالسجن 11 عامًا على امرأة بسبب تعبيرها على الإنترنت عن دعمها لحقوق المرأة
قالت منظمة العفو الدولية ومنظمة القسط لحقوق الإنسان اليوم إنه يجب على السلطات السعودية الإفراج فورًا ودون قيد أو شرط عن مناهل العتيبي.