تركز منظمة القسط على الانتهاكات الواقعة في السعودية، ونظرًا لتقاطع الكثير منها مع دول أخرى، تعمل القسط على توسيع نطاقها الجغرافي ليشمل في المرحلة المقبلة باقي دول شبه الجزيرة العربية، لذا افتتحت القسط هذا القسم في سبتمبر 2020، ليبدأ عمله تدريجيًا في مراقبة الانتهاكات والتجاوزات الواقعة من السلطات بحق مواطني شبه الجزيرة العربية، ومقاومتها حتى يسود العدل وتُنشر الكرامة والقسط.