تاريخ النشر: 01/01/2016

عضو مؤسس في جمعية الحقوق المدنية والسياسية (حسم)، تم الحكم عليه من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة بالسجن عشرة أعوام يليها منع من السفر لمدة مماثلة مع من السفر

الخضر هو مدافع عن حقوق الإنسان وأحد أعضاء حسم المؤسسين، وأستاذ دكتور حاضر في الفقه الإسلامي في جامعة القصيم سابقًا.

كان الخضر قد حُكم في العام 2013 بالسجن لمدة ثمانية أعوام قبل أن تعاد محاكمته لاحقًا. وظل طوال هذه الفترة معتقلًا  حتى صدر الحكم الجديد.

اتهمت السلطات الخضر بتهم فضفاضة وتمس حقوقه المشروعة مثل:

  1. عصيان ولي الأمر
  2. التحريض ضد النظام العام والدعوة للتظاهر
  3. تشويه صورة الدولة ونشر معلومات مغلوطة لجهات خارجية
  4. المساهمة في تأسيس جمعية غير مرخصة (حسم)

الخضر هو أحد المؤسسين الأحد عشر لجمعية حسم، والذين واجهوا الاعتقالات والمحاكمات بسبب مطالبتهم بالحقوق المدنية والسياسية ومطالبتهم بالإصلاح.

وبهذا تستمر السلطات السعودية في استخدام نظام مكافحة الإرهاب والمحكمة الجزائية المتخصصة لقمع نشطاء حقوق الإنسان والمطالبين بالإصلاح.

القسط تحث السلطات السعودية إلى احترام حقوق الإنسان والتوقف عن قمع الحريات، وندعوا الجميع إلى ممارسة الضغوط على السلطات السعودية للإفراج الفوري عن عبدالكريم الخضر، ويجب على السلطات إسقاط جميع التهم الموجهة إليه دون قيد أو شرط.

مشاركة المقال
سنتان على اعتقال الناشطات الحقوقيات والقسط تواصل حملتها للإفراج عنهن #StandWithSaudiHeroes
في 15 مايو 2018 ابتدأت السلطات السعودية حملة اعتقالات استهدفت عددًا من أبرز الناشطات الحقوقيات في السعودية، إلى جانب بعض الرجال المناصرين لحقوق المرأة.
القسط تحمّل السلطات السعودية مسؤولية وفاة الدكتور عبد الله الحامد أحد مؤسسي جمعية حسم الحقوقية
انتقل إلى رحمة الله أحد روّاد الدفاع عن حقوق الإنسان في السعودية الدكتور عبد الله الحامد في يوم 23 أبريل 2020 في مدينة الملك سعود الطبية بعد إصابته بجلطة دماغية قبل ذلك بأسبوعين في 9 أبريل 2020.
داعية الإصلاح الدكتور عبدالله الحامد ينقل من السجن للعناية المركزة في وضع صحي خطر
أفادت المعلومات الواردة للقسط بأن الدكتور عبدالله الحامد منوم حاليًا في قسم العناية المركزة وفي غيبوبة كاملة منذ يوم الخميس 9 أبريل وهو حالة صحية حرجة بعد تعرضه لجلطة في المخ ودخوله غيبوبة.