[video_embed maxwidth=”560″][/video_embed]

الوقفة كانت كالتالي:
خمسة مجسمات لسجناء رأي في السعودية منصوبة في ميدان الطرف الأغر في لندن،
ومعهم شاشة يعرض فيها مقطع فيديو مؤثر للسجناء (مُعاد تدويره، مجمع من النت).
وفي مقابلهم محمد بن نايف ومعه شاشة وفيها السيفين شعار السعودية وهي تقص ميزان العدالة ويعرض في شاشة محمد بن نايف صور معتقلين وبماذا اتهمتهم السلطة والحكم ضدهم.
وهناك مجموعة صور أخرى لمعتقلين آخرين موزعة في أماكن مختلفة من الميدان.
وعدد من الناشطين يستقبلون الحاضرين ويشرحون لهم عن الوضع في السعودية ويوزعون منشورات معدة عن عدد كبير من المعتقلين، والحمد لله لاقت إقبال كبير ووزع أكثر من 400 منشور.

والهدف من هذا النشاط هو لفت الأنظار إلى ملف حقوق الإنسان في السعودية في ساحة تعج بسياح من مناطق مختلفة من العالم في الوقت الذي تزور السعودية الحقائق في مجلس حقوق الإنسان في جنيف

25/06/2015